شرح قول المصنف : "‏ ... ووصف نفسه بالمحبة، ووصف عبده بالمحبة, فقال‏:‏ ‏(( ففسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه ))‏ ‏.‏ وقال : (( ‏قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله )) .‏ ووصف نفسه بالرضا، ووصف عبده بالرضا، فقال‏:‏ ‏((رضي الله عنهم ورضوا عنه )) ومعلوم أن مشيئة الله ليست مثل مشيئة العبد، ولا إرادته مثل إرادته، ولا محبته مثل محبته، ولا رضاه مثل رضاه ... ". وفيه أن أسماء الله وصفاته مختصة به وإن اتفقت مع ما لغيره عند الإطلاق .