شرح قول المصنف : " ... وكذلك وصف نفسه بأنه يمقت الكفار، ووصفهم بالمقت, فقال‏:‏ ‏(( إن الذين كفروا ينادون لمقت الله أكبر من مقتكم أنفسكم إذ تدعون إلى الإيمان فتكفرون )) ‏.‏ وليس المقت مثل المقت‏.‏ وهكذا وصف نفسه بالمكر والكيد، كما وصف عبده بذلك، فقال‏:‏ (( ويمكرون ويمكر الله ))، وقال‏:‏ ‏(( إنهم يكيدون كيدا وأكيد كيد )) ، وليس المكر كالمكر، ولا الكيد كالكيد. ووصف نفسه بالعمل، فقال‏:‏ ‏(( ولم يروا أنا خلقنا لهم مما عملت أيدينا أنعاما فهم لها مالكون ))‏ ووصف عبده بالعمل فقال‏:‏ ‏(( جزاء بما كانوا يعملون ))‏ ‏‏ وليس العمل كالعمل ... ". وفيه أن أسماء الله وصفاته مختصة به وإن اتفقت مع ما لغيره عند الإطلاق .