شرح قول الشارح : " ... وأما قوله : (( تبارك اسم ربك . . )) فإنه من البركة بمعنى دوام الخير وكثرته . وقوله : (( ذِي الْجَلَالِ )) ؛ أي : صاحب الجلال والعظمة سبحانه ، الذي لا شيء أجل ولا أعظم منه . وَ (( والإكرام )) :الذي يكرم عما لا يليق به ، وقيل : الذي يكرم عباده الصالحين بأنواع الكرامة في الدنيا والآخرة ، والله أعلم ... ".