إعادة شرح قول المصنف : "‏ ... ووصف نفسه بالرضا، ووصف عبده بالرضا، فقال‏:‏ ‏(( رضي الله عنهم ورضوا عنه )) . ومعلوم أن مشيئة الله ليست مثل مشيئة العبد، ولا إرادته مثل إرادته، ولا محبته مثل محبته، ولا رضاه مثل رضاه. وكذلك وصف نفسه أنه يمقت الكفار، ووصفهم بالمقت فقال‏:‏ ‏(( إن الذين كفروا ينادون لمقت الله أكبر من مقتكم أنفسكم إذ تدعون إلى الإيمان فتكفرون )) .‏ وليس المقت مثل المقت‏ ... ".