إعادة شرح قول المصنف : " فإن قال‏:‏ أنا أنفي النفي والإثبات. قيل له‏:‏ فيلزمك التشبيه بما اجتمع فيه النقيضان من الممتنعات، فإنه يمتنع أن يكون الشيء موجودًا معدومًا أو لا موجودًا ولا معدومًا، ويمتنع أن يوصف باجتماع الوجود والعدم والحياة والموت والعلم والجهل, أو يوصف بنفي الوجود والعدم، ونفي الحياة والموت, ونفي العلم والجهل. ". وفيه مناقشة نفاة الأسماء والصفات .