شرح قول المصنف : " ... وهذا الكلام لازم لهم في العقليات وفي تأويل السمعيات، فإن من أثبت شيئًا ونفي شيئًا بالعقل، إذا ألزم فيما نفاه من الصفات التي جاء بها الكتاب والسنة، نظير ما يلزمه فيما أثبته؛ ولو طولب بالفرق بين المحذور في هذا وهذا لم يجد بينهما فرقًا؛ ولهذا لا يوجد لنفاة بعض الصفات دون بعض الذين يوجبون فيما نفوه، إما التفويض وإما التأويل المخالف لمقتضى اللفظ قانون مستقيم‏.‏ فإذا قيل لهم‏:‏ لم تأولتم هذا وأقررتم هذا والسؤال فيهما واحد ‏؟‏‏.‏ لم يكن لهم جواب صحيح، فهذا تناقضهم في النفي ... ". وفيه عود لمناقشة من يثبت بعض الصفات دون بعض .