تتمة شرح قول المصنف : " ... فالأول: كما قالوا في قوله‏:‏ ‏( ‏عبدي جعت فلم تطعمني )‏ الحديث, وفي الأثر الآخر‏:‏ ‏( ‏الحجر الأسود يمين الله في الأرض، فمن صافحه أو قبله فكأنما صافح الله وقبل يمينه‏ )‏ وقوله‏:‏ ‏( ‏قلوب العباد بين أصبعين من أصابع الرحمن ‏)‏, فقالوا‏:‏ قد علم أن ليس في قلوبنا أصابع الحق‏.‏ فيقال لهم‏:‏ لو أعطيتم النصوص حقها من الدلالة لعلمتم أنها لا تدل إلا على حق. ". وفيه ذكر أمثلة عن غلط من يجعل ظاهر النصوص يقتضي التمثيل .