تتمة شرح قول المصنف : " ... فأسماء الله تعالى وصفاته أولى، وإن كان بينها وبين أسماء العباد وصفاتهم تشابه أن لا يكون لأجلها الخالق مثل المخلوق، ولا حقيقته كحقيقته ... ". وفيه أن ما جاء في القرآن أو الحديث نعمل بمحكمه ونؤمن بمتشابهه .