إعادة شرح قول المصنف : " ... وهؤلاء الذين ينفون التأويل مطلقًا، ويحتجون بقوله تعالى‏:‏ ‏(( ‏وما يعلم تأوِيله إِلا الله‏ )) ‏‏.‏ قد يظنون أنا خوطبنا في القرآن بما لا يفهمه أحد، أو بما لا معنى له، أو بما لا يفهم منه شيء‏.‏ وهذا مع أنه باطل فهو متناقض؛ لأنا إذا لم نفهم منه شيئًا لم يجز أن نقول‏:‏ له تأويل يخالف الظاهر ولا يوافقه ... ". وفيه ذكر غلط من ينفي التأويل مطلقا .