شرح قول المصنف : " ... ثم من هؤلاء الصفاتية من لا يقول في الصفات‏:‏ إنها قديمة، بل يقول‏:‏ الرب بصفاته قديم‏.‏ ومنهم من يقول‏:‏ هو قديم وصفته قديمة، ولا يقول‏:‏ هو وصفاته قديمان‏.‏ ومنهم من يقول‏:‏ هو وصفاته قديمان، ولكن يقول‏:‏ ذلك لا يقتضي مشاركة الصفة له في شيء من خصائصه، فإن القدم ليس من خصائص الذات المجردة، بل من خصائص الذات الموصوفة بصفات، وإلا فالذات المجردة لا وجود لها عندهم، فضلا عن أن تختص بالقدم‏.‏ وقد يقولون‏:‏ الذات متصفة بالقدم، والصفات متصفة بالقدم، وليست الصفات إلها ولا ربا، كما أن النبي محدث وصفاته محدثة، وليست صفاته نبيًا‏ ... ‏ ". وفيه جواب المثبتة عن شبهة المعتزلة أن إثبات الصفات يستلزم تعدد القديم .