شرح قول المصنف : " ... وكذلك أيضًا يقولون‏:‏ إن الصفات لا تقوم إلا بجسم متحيز، والأجسام متماثلة، فلو قامت به الصفات للزم أن يكون مماثلًا لسائر الأجسام، وهذا هو التشبيه‏.‏ وكذلك يقول هذا كثير من الصفاتية الذين يثبتون الصفات وينفون علوه على العرش، وقيام الأفعال الاختيارية به ونحو ذلك، ويقولون‏:‏ الصفات قد تقوم بما ليس بجسم، وأما العلو على العالم فلا يصح إلا إذا كان جسمًا، فلو أثبتنا علوه للزم أن يكون جسمًا، وحينئذ فالأجسام متماثلة فيلزم التشبيه‏ ... ‏ ". وفيه أن من شبههم أيضا أن إثبات الصفات يستلزم التجسيم والأجسام متماثلة .