قراءة قول الإمام النووي رحمه الله تعالى فيما نقله : " ... وعن ابن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( إنها ستكون بعدي إثرة وأمور تنكرونها قالوا يا رسول الله فما تأمرنا قال تؤدون الحق الذي عليكم وتسألون الله الذي لكم ) متفق عليه والأثرة الانفراد بالشيء عمن له فيه حق . وعن أبي يحيى أسيد بن حضير رضي الله عنه أن رجلاً من الأنصار قال يا رسول الله ألا تستعملني كما استعملت فلانا فقال ( إنكم ستلقون بعدي أثرة فاصبروا حتى تلقوني على الحوض ) متفق عليه ... " .
القارئ : نقل المؤلف -رحمه الله تعالى- : " وعن ابن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إنها ستكون بعدي أثَرَة وأمور تنكرونها ، قالوا يا رسول الله ! فما تأمرنا ؟ قال : تؤدون الحق الذي عليكم وتسألون الله الذي لكم ) ، متفق عليه . والأثرة : الانفراد بالشيء عمن له فيه حق .
وعن أبي يحيى أُسيد بن حُضير رضي الله عنه : ( أن رجلاً من الأنصار قال : يا رسول الله ألا تستعملني كما استعملت فلانا ، فقال : إنكم ستلقون بعدي أثرة ، فاصبروا حتى تلقوني على الحوض ) ، متفق عليه "
.