شرح قول المصنف : " باب المعاصي من أمر الجاهلية ولا يكفر صاحبها بارتكابها إلا بالشرك " .