نقل كلام للحافظ ابن حجر من الفتح مع تعليق الشيخ عليه : " ... ذكر في حديث جرير ( بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم النصح لكل مسلم ) ولمسلم " فلقنني فيما استطعت " ما المعنى ؟ ورواه ابن حبان وزاد فيه ( فكان جرير إذا اشترى شيء أو باع يقول لصاحبه اعلم أن ما أخذنا منك أحب إلينا مما أعطيناكه فاختر ) وروى الطبراني في ترجمته ( أن غلامه اشترى له فرسا بسبعة مائة فلما رآه جاء إلى صاحبه فقال إن فرسك خير من ثلاث مائة فلم يزل يزيده حتى أعطاه ثمان مائة ) قال القرطبي ( كانت مبايعة النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه بحسب ما يحتاج إليه من تجديد عهد أو توكيد أمر فلذلك اختلفت ألفاظهم ؟... " .