رجل يعيش في معصية الله ثم غرق هل يعتبر شهيدا أو لا؟ أستمع حفظ
السائل : رجل يعيش في معصية الله ثم غرق هل يعتبر شهيدا أو لا؟
الشيخ : أما من مات غريقا وهو عاص فهذا أمر لا نستطيع البت فيه إنما أمره إلى الله عز وجل كثير مما يأتي من الحكم بالشهادة لبعض الناس ثم يأتي بعض الاستثناءات في بعض الأحاديث كما جاء في صحيح مسلم أن الله عز وجل يغفر للشهيد كل ذنب فقال له جبريل عليه السلام " إلا الدين " فقال ( إلا الدين ) فيمكن أن يكون في أحاديث الشهادة المتعددة التي كنت ذكرت منها قسما طيبا في كتابي " أحكام الجنائز وبدعها " يمكن أن يكون هناك استثناءات نحن لا نعلمها فمن مات عاصيا غريقا فأمره إلى الله عز وجل لا سيما وأن القضية هذه أي الحكم بالشهادة للغريق وأمثاله هي شهادة حكمية بحيث أنه لا يترتب عليه أحكام شرعية كشهيد المعركة، فشهيد المعركة كما تعلمون جميعا إن شاء الله لا يكفن ولا يغسل ويدفن كما هو أما الشهيد حكما وليس حقيقة فلا يترتب عليه شيء من الأحكام فيبقى مثل هذا السؤال أمره إلى الله تبارك وتعالى لأنه لا يترتب علينا نحن كحكم شرعي شيء يجب أن نعرفه ترى هل مات شهيدا مغفورا له أو لا نقول أمره إلى الله تبارك وتعالى.