إذا زرت أخا مسلما وقدم لي طعاما فهل يجوز لي سؤاله عن مصدره وممن اشتراه؟ أستمع حفظ
السائل : إذا زرت أخا مسلما وقدم لي طعاما فهل يجوز لي سؤاله عن مصدره وممن اشتراه؟
الشيخ : يختلف الأمر من إقليم إلى آخر إذا كان الطعام الذي قدم من ذاك المسلم إلى أخيه المسلم في البلاد الإسلامية والتي يغلب عليها أن الذبائح فيها هي ذبائح إسلامية فلا داعي هنا للسؤال أما إن كان الأمر بخلاف ذلك كأن يكون المسلم مثلا المقدم للطعام في بلد من بلاد الكفار ومعلوم أنهم لا يذبحون هناك إلا نادرا أو في كان في بلد إسلامي ولكن تستورد إليه بعض اللحوم التي يتساءل كثيرا عن حكمها هل هي ذبيحة أم قتيلة ففي هاتين الحالتين لهذا المسلم ... ذاك الطعام أن يسأل لأن الدافع على السؤال قائم بسبب وجود الشك القوي في كون هذا اللحم ذبيحا أم قتيلا.
أما البلاد الإسلامية التي لا يعرف فيها شيء من هذه الشكوك فالأصل فيه عدم الشك نعم.
السائل : عندنا هنا يأتينا الدجاج من الدنمارك من البرازيل ... وغالبا الناس يشترون هذه الأنواع فهل في هذا مانع؟
الشيخ : أنا أجبت عن هذا، قلت إما أن يكون في بلد أجنبي أو في بلد ترد إليه مثل هذه اللحوم ففيها شك فأنا أجبت عن هذا وهذا نعم.