ذكر الله تعالى في القرآن الكريم عدد من الجنات مثل جنة الفردوس جنة عدن جنة المأوى وهل سدرة المنتهى أعلى مرتبة سماوات رب العالمين وما هي الجنة لتي يدعو بها المسلم لأن الله يحب المسلم اللحوح في الدعاء؟ أستمع حفظ
السائل : يسأل سائل فيقول ذكر الله تعالى في القرآن الكريم عدد من الجنات مثل جنة الفردوس جنة عدن جنة المأوى وهل سدرة المنتهى أعلى مرتبة سماوات رب العالمين وما هي الجنة لتي يدعو بها المسلم لأن الله يحب المسلم اللحوح في الدعاء؟
الشيخ : قد جاء الجواب عن هذا السؤال أو عن بعض ما في هذا السؤال في قوله عليه الصلاة والسلام ( إذا سألتم الله الجنة فاسألوه الفردوس فإنها أعلى درجات الجنان ) أما عن سدرة المنتهى فالظاهر من قصة الإسراء والمعراج بالنبي صلى الله عليه وآله وسلم أنها آخر شيء من الجنة أقول هذا الظاهر لأنني لا أستحضر نصا صريحا في الموضوع إنما بالنسبة للجنة التي يسألها فهي جنة الفردوس فإنها بصريح الحديث ( أعلى الجنان ).
السائل : شيخنا والله أعلم يعني حسب فهمي لكلام الأخ أن الله عدد جنة الفردوس جنة عدن جنة المأوى جنة واحدة ولا؟
الشيخ : هذا أيضا جاء صريحا في " البخاري " ( إنها جنان كثيرة ) إي نعم هذه جنان عديدة ولذلك قال في الحديث السابق ( فإذا سألتم الله الجنة فاسألوه الفردوس فإنها أعلى الجنان ).