هل تعتبر قدمي المرأة عورة يجب سترهما في الصلاة؟ أستمع حفظ
السائل : هل تعتبر قدمي المرأة عورة في الصلاة يجب سترهما ؟
الشيخ : الجواب أن للعلماء قولين اثنين في قدمي المرأة أحدهما أنهما عورة وهو الصّحيح والآخر أنهما ليسا بعورة وهو مرجوح، أما دليل أن قدمي المرأة عورة فذلك مأخوذ من قوله تبارك وتعالى (( ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن )) فهذا نص صريح أن نساء الصّحابة كنّ يغطين أرجلهنّ وما ذلك إلا تجاوبا منهم بالعمل بعموم قوله تبارك وتعالى (( يا أيّها النّبي قل أزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن )) والجلباب هو الثوب الذي هو كالعباءة التي تلقيها المرأة على رأسها فتغطي بها جميع بدنها حتى رجليها لذلك قال تعالى موجها في قوله من قد يداخلها الشيطان من النساء فهن يغطّين أرجلهن ولكن الشيطان قد يوسوس لبعضهن بأن يضربن بأرجلهنّ ليسمعن الرجال صوت خلاخيلهنّ فكانت الآية الأولى مع الآية الأخرى دليلا واضحا على أن قدمي المرأة عورة مطلقا وتأكّد ذلك بما جاء في بعض الأحاديث في سنن أبي داود وغيره أن المرأة إذا كانت تصلي فعليها أن تلقي عليها درعا أي قميصا واسعا يغطّي ظهور قدميها ومن هنا كان ... الحديث مؤكّدا لما دلّت الآية من وجوب ستر المرأة لقدميها كلما في الأمر أنه قد يتسامح إذا بدا من المرأة في أثناء صلاتها شيء من باطن قدميها أما ظاهر القدم فيجب ستره إعمالا لما ذكرنا من الأدلّة .