ما مدى صحة حديث ابي هريرة( إن موسى عليه السلام لطم عين ملك الموت فأعوره )؟ وكيف الرد على من يضعّفه بحجة أنه من الإسرائليات؟ وهل يجوز أن نسمي ملك الموت عزرائيل؟ وكيف يجوز لنبي أن يضرب ملكا مع العلم بأن ملك الموت شديد؟ وهل أذن الله سبحانه تعالى لموسى عليه السلام بذلك ؟ أستمع حفظ
السائل : يقول السائل عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه ( إن موسى عليه السلام لطم عين ملك الموت فأعوره ) سمعت أحد العلماء يضعف هذا الحديث ويقول إن رائحة الإسرائلية لتفوح من هذا الحديث فكيف نرد عليه وهل يجوز أن نسمي ملك الموت عزرائيل وهل هناك رواية صحيحة على أن اسمه عزرائيل وكيف يجوز لنبي أن يضرب ملكا مع العلم بأن ملك الموت شديد وهل أذن الله سبحانه تعالى لموسى عليه السلام بذلك؟