وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا عبد الأعلى بن عبد الأعلى، عن معمر، عن عبد الله بن مسلم، أخي الزهري، عن حمزة بن عبد الله، عن أبيه، أن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: ( لا تزال المسألة بأحدكم حتى يلقى الله، وليس في وجهه مزعة لحم ).