الكلام على إسناد حديث : ( إن مما أخاف عليكم بعدي، ما يفتح عليكم من زهرة الدنيا وزينتها ).