الكلام على إسناد حديث : ( هم شر الخلق - أو من أشر الخلق - يقتلهم أدنى الطائفتين إلى الحق ).