وحدثنا نصر بن علي الجهضمي، حدثنا خالد بن الحارث، حدثنا سعيد بن أبي عروبة، عن قتادة، أن أنس بن مالك، حدثهم، قال: لما نزلت: (( إنا فتحنا لك فتحا مبينا ليغفر لك الله )) [الفتح: 2] إلى قوله (( فوزا عظيما )) [النساء: 73] مرجعه من الحديبية، وهم يخالطهم الحزن والكآبة، وقد نحر الهدي بالحديبية، فقال: ( لقد أنزلت علي آية هي أحب إلي من الدنيا جميعا ).