من بدع الأذكار زيادة ( والدرجة الرفيعة ) بعد ( آت محمداً الوسيلة والفضيلة ) في الذكر الذي يقال بعد الأذان .
الشيخ : وبهذه المناسبة أيضاً أقول ولو أطلت عليكم في الكلام.
الطالب : لا ، أطل أطل.
الشيخ : أذكر بمسألة أخرى، كثير من الناس حينما يسمعون الأذان ويقولون كما أمر الرسول عليه السلام: ( اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمداً الوسيلة والفضيلة ) يزيدون من عند أنفسهم: والدرجة الرفيعة، يا جماعة هو هذا المقام الذي.