كيف يستفيد طالب العلم من أصول الفقه؟
السائل : أوصاني بعض الشباب شيخنا
الشيخ : نعم
السائل : أن أسألكم سؤالا
الشيخ : تفضل
السائل : عن أصول الفقه كيف يستفيد طالب العلم من أصول الفقه؟ طالب العلم المهتم بالحديث هل يُقبل على أصول الفقه ويأخذها بأكملها ويستفيد منها كما يستفيد المتفقه المقلد أم أن طالب الحديث يكون له تعامل معها أي مع أصول الفقه تعامل موجه أو مقيد بقواعد معينة وبأمور معينة ؟
الشيخ : نعم هذا بارك الله فيك يختلف بين طالب وآخر
السائل : نعم
الشيخ : كلما كانت مادة الحديث في حافظة طالب العلم أوسع
السائل : نعم
الشيخ : كان بإمكانه أن يستفيد من علم أصول الفقه غير مقلد والعكس بالعكس تماماً وفي اعتقادي - حط إيدك يا سامي فوق الخشب اللي عم يدق عليه أيوا أيوا أيوا - في اعتقادي أن مبدأ طلب أي علم هو التقليد
السائل : نعم
الشيخ : وأنا أستنكر على كثير من الشباب الناشئ والمتحمس للعمل بالكتاب والسنة إنكارهم التقليد جملة وتفصيلا لأن معنى هذا أنهم يعيشون في خيال أولاً
وثانياً أن هذا الخيال سيؤدي بهم إلى أن يتخيلوا أنفسهم أنهم صاروا علماء لهم الحق في أن يرجحوا ليس فقط في التصحيح والتضعيف للحديث بل وفي الفقه أيضاً أن يقول أنا أرى كذا وأرى كذا ويتجرأون للرد على كبار العلماء المتقدمين فضلاً عن من كان منهم من المتأخرين
السائل : نعم
الشيخ : ولذلك فعلم أصول الفقه ينبغي أن يُبتدأ بقراءته إما على شيخ إن تيسر ذلك وهذا خير وإما بدراسته الشخصية إذا كان في عنده مبادئ العلوم اللي بسموها قديما علوم الآلة يعني النحو والصرف ونحو ذلك فيقرأ بنفسه هذه الكتب ويتبناها ابتداءاً لكن على شرط أن لا يكون كمتعصبة المذاهب الأربعة يعيش أحدهم حنفياً أو شافعيا إلى الأبد ولا يتراجع عن مسألة ولو أنه ورده نص صريح يخالفها
السائل : نعم
الشيخ : فإذا درس طالب العلم هذا العلم وغيره وأعد نفسه لأن يتراجع عن ما درسه إذا تبين له الحق فيما سواه فهذا هو الطريق أما الاستقلال ابتداءا فهذا يعني منشأ الضلال والغلو في الدين
السائل : الله أكبر
الشيخ : أي نعم
السائل : بارك الله فيكم شيخنا
الشيخ : وفيكم بارك إن شاء الله