ثلاثة شركاء اشتركوا في فتح محل تجاري, اثنان دفعا كامل رأس المال على أن يكون ثلث رأس المال دين على الثالث يؤديه من حصته من الأرباح , وذلك لأن الثالث هو الذي سيعمل في المحل مع العلم أنه سيأخذ حصته من الأرباح الثلث زائد راتب يأخذه مقابل عمله , إلا أن هذا الراتب يتوقف إذا انتهى من سداد دينه فما رأيكم في ذلك ؟
السائل : ... وكأني الله أعلم إحنا عندنا محل هذا السرايا
الشيخ : أي نعم
السائل : فاتفقنا مع كمان اثنين وفتحنا فرع لهذا المحل مو فرع فتحنا محل جديد وإحنا السرايا أخذنا الثلث
الشيخ : أيوا
السائل : وواحد ثاني أخذ الثلث
الشيخ : إي
السائل : إحنا اثنين الطرفين الطرفين دفعنا مصاري
الشيخ : أي
السائل : والشريك الثالث شاركنا بمجهوده
الشيخ : أي نعم
السائل : هو المعلم واللي بيعرف يتسوق وبيعرف يبيع
الشيخ : إي نعم
السائل : وخللينا نقول رأس المال كان مثلا ستين ألف دينار
الشيخ : نعم
السائل : إحنا الاثنين دفعنا الستين ثلاثين ثلاثين
الشيخ : أي نعم
السائل : واعتبرنا العشرة والعشرة كل واحد دين عليه
الشيخ : عشرة إيش ؟
السائل : هلأ هي الحصة عشرين عشرين عشرين
الشيخ : إي
السائل : فقلنا له نحنا العشرين هدول إحنا بنداينك إياهم أنت ما عليك أنك تدفع
الشيخ : إي
السائل : وإحنا من هون لثلاث سنين من أرباح المحل
الشيخ : إي
السائل : أرباح المحل بتسدد هاي الحصة ولكن بنفس الوقت كل شهر بنعطيك مبلغ راتب ثلاث مئة دينار
الشيخ : عفوا أبو يحيى هلأ
السائل : أنا كل هذا يا سيدي مقدمة لسؤالي
الشيخ : يعني نصبر ؟
السائل : أي يعني هذا مو سؤالي
الشيخ : طيب تفضل
السائل : هو ما عنده رأس مال
الشيخ : قصدي أن أنا أفهم الموضوع جيدا مع ذلك
السائل : لا منيح أنا يعني هو ما عنده رأس مال هو عنده معرفة في السوق
الشيخ : وليش لكان عم تقولوا عم ندينه عشرين
السائل : نعم
الشيخ : ليش عم تقولوا بندينه عشرين
السائل : لأنه هو الآن هو المفروض لو عنده رأس مال يدفع زينا زيه بيأخذ أجرة مقابل تعبه
الشيخ : مفهوم يا أبو يحيى لكن أنت فهمتني في الأول أن الرأس مال منك ومن شريكك ومن الثالث جهده وتعبه
السائل : لأ هلا هي كالآتي
الشيخ : آه
السائل : جهده وتعبه
الشيخ : طيب
السائل : فسيكون مقابل ... أنه هو ما معه رأس مال
الشيخ : طيب
السائل : وعنده هذا الجهد فإحنا الآن ثلاث حصص كل حصة عشرين عشرين عشرين حصته هو العشرين
الشيخ : آه
السائل : ما عنده يدفعها
الشيخ : نعم
السائل : فقلنا له بلاش أنت تدفعها إحنا بندفع كل واحد عشرة عشرة بندفع عنك
الشيخ : آه
السائل : وبعدين شو بطلع أرباح من المحل الحصة تبعك شو بطلع لك أرباح بتبتدي تسدد من حصتك لكن إلى تاريخ أن تسدد إحنا بنحسب لك راتب شهري ثلاث مئة وخمسين دينار مقابل تعبك
الشيخ : طيب وبعد التسديد
السائل : بعد التسديد بصير هو شريك بالثلث ... بالكامل
الشيخ : يعني بصير حصته مثل حصص الشركاء الآخرين
السائل : الآخرين حصته مثل حصص الشركاء الآخرين لكن هو ما دفعها المحل هو رأس المال هو اللي غذاها يعني سددت من الأرباح اللي بالمحل
الشيخ : أنا فاهم لكن أنا شايف أنه هاي غير ناجحة لأنه هو مقابل عمله بعد تسديده لما عليه
السائل : نعم
الشيخ : بياخذ مثل ما بتاخدوا إنتو
السائل : بعد تسديد الحصة
الشيخ : أيوا تسديد الدين هاللي أقرضتوه
السائل : نعم
الشيخ : هو بياخذ مثل ما إنتو بتاخدوا وإنتوا بتاخذوا مثل ما هو بياخذ أليس كذلك ؟
السائل : هذا بعد الثلاث سنين
الشيخ : بقول بعد التسديد
السائل : نعم
الشيخ : طيب
السائل : نعم
الشيخ : أي هنا صار في نوع من الإجحاف أو صار قرض جر نفعا
السائل : قرض جر نفعا هو النفع اللي جره حقيقة له لأنه هو حوش رأس مال أو هو أخذ الثلث دون أن يعني هذا الكلام لو لم يكن يأخذ راتب خلال الثلاث سنين بس هو خلال الثلاث سنوات كان يأخذ راتب
الشيخ : نعم يا أبو يحيى بس أنت عم تقول جر نفع له هو النفع
السائل : أنه أنه حصل على رأس مال بعد ثلاث سنين قد يكون صار اثنين من عشرين لكن صار
الشيخ : هذا هو جر نفعا هذا أمر واضح جدا
السائل : جر نفعا لمين ؟
الشيخ : لهذا الشريك الثالث الذي ليس له رأس مال
السائل : نعم
الشيخ : جر نفعا له أولا
السائل : نعم
الشيخ : ثم جر للشريكين الآخرين بعد ثلاث سنين هاللي بياخذه ربح من شريكهم الأول هاللي ما كان عنده رأس مال بيستفيده من جهوده الفعلية
السائل : نعم لاحقا
الشيخ : آه وهن قاعدين حاطين رجل على رجل وين العدل هنا
السائل : ما ترى هنا عدل
الشيخ : لا والله
السائل : أين ترى العدل يعني كيف يمكن أن يكون عدلا؟
الشيخ : أرى أنه تفترضوا إنسان أقرضتوه لوجه الله حتى تساوى معكم في رأس المال
السائل : نعم
الشيخ : ماشي
السائل : نعم
الشيخ : طيب فالآن لما استلم القرض منكم والمفروض ويجب أن يكون هذا المفروض واقعا أن يكون شريكا لكم في رأس المال
السائل : نعم
الشيخ : أليس كذلك
السائل : نعم
الشيخ : طيب
السائل : نعم هو يا سيدي عفوا هو من هذه اللحظة سجل شريكا في رأس المال لأنه تسجلت الشركة بأسماء الثلاثة
الشيخ : اسمح لي يا أبو يحيى اسمح لي خليني أكمل
السائل : نعم
الشيخ : الآن هذا الرجل أقرضتموه الثلث حتى صرتوا إنتوا الثلاثة شركاء
السائل : نعم
الشيخ : متساوون في رأس المال صح ؟
السائل : نعم
الشيخ : طيب لكن هو الآن وإلى ما بعد الآن يتميز عليكم بالعمل
السائل : نعم
الشيخ : أي هو مقابل هذا العمل يجب أن يأخذ عمولة يجب أن يأخذ أجر
السائل : نعم سيدي أنا والله سبحان الله إنك فطن وحياة الله أنا نسيت أقول لك شيء
الشيخ : تفضل
السائل : إحنا الآن هاي النقطة هامة جدا سبحان الله كيف أنك كيس فطن إحنا الآن اتجاهنا خلال الثلاث سنوات
الشيخ : أي
السائل : الأرباح والخسائر بمقدار الثلث
الشيخ : يعني متساوية يعني
السائل : نعم
الشيخ : طيب
السائل : بعد ما يخلص الثلاث سنوات خيرناه قلنا إما أن يبقى يأخذ الراتب وحصته من الأرباح بمقدار الثلث أو يأخذ تصير حصته بأربعين بالمية من الربح فاختار الأربعين بالمية يعني بعد سداد الدين
الشيخ : إي
السائل : نتوقف عن دفع الثلاثمية وخمسين دينار وأرباحه بتبطل الثلث بصير ياخذ أربعين بالمية من الأرباح
الشيخ : أيوا
السائل : فالسابق اللي هي عشرة بالمية هذا مقابل جهده
الشيخ : أيوا
السائل : يعني يأخذ مقابل جهده عشرة بالمية بالاتفاق وبعدين ما فاض يوزع على الثلاثة بالتساوي
الشيخ : طيب عشرة بالمية زايد ثلاثين بتريد تقول
السائل : نعم حصته بالأرباح مهما بلغت اللي هي الثلث زائد هو يأخذ عشرة بالمية يعني يأخذ عشرة بالمية من الأرباح مقابل تعبه ويقف الراتب المقطوع طبعا هو التقدير أن العشرة بالمئة خير من الراتب
الشيخ : طيب ليش قلت أنت أربعين في المية
السائل : لأ آسف هي الثلث زائد العشرة بالمية
الشيخ : ها
السائل : يعني بهذا المعنى
الشيخ : آه
السائل : يعني أنت الآن ذكرتني بفطنتك ذكرتني
الشيخ : عفوا
السائل : ذكرتني أنه كيف صار الاتفاق أنه بعد ما يتم السداد يقف الراتب ويأخذ نسبة أعلى من الأرباح
الشيخ : يعني هل أفهم الآن أنه إنتوا أقرضتوه مثل ما دفعتوا
السائل : نعم
الشيخ : طيب وفي الوقت نفسه جعلتم له أجرا
السائل : شهريا
الشيخ : مقابل القيام بعمله
السائل : نعم سواءا ربح المشروع أم لم يربح ؟
الشيخ : جميل
السائل : نعم
الشيخ : إلى متى ؟
السائل : إلى ثلاث سنوات والثلاث سنوات خلال الثلاث سنين هو يسدد ليس من ماله الخاص ولكن من الأرباح التي تتأتى من هذا المشروع يسدد من حصته من الأرباح
الشيخ : طيب هنا يرد احتمال نرجو أن لا يقع
السائل : نعم إذا بعد ثلاث سنين ما استطاع
الشيخ : عفوا عفوا خليني كمل كلامي
السائل : نعم سيدي
الشيخ : يرد احتمال قلت أرجو أن لا يقع
السائل : نعم
الشيخ : بلكي المشروع ما ربح
السائل : ما ربح بدنا نظل نتحمل نحن
الشيخ : يعني تتحملوا تأخره بالوفاء
السائل : نعم لأنه بعد ثلاث سنين إذا اتفقنا أنه بعد ثلاث سنوات إذا لم يستطع السداد سداد حصته من الأرباح فنجلس مرة أخرى ونمدد
الشيخ : طيب فإذا نجح المشروع كما نرجوا
السائل : يكون قد سدد حصته من أرباحه
الشيخ : طيب
السائل : الآن الأرباح نحن بالثلاث سنين كل واحد ياخذ بمقدار الثلث
الشيخ : تمام
السائل : بعد الأربع سنين بعد الثلاث سنين تتغير النسبة
الشيخ : آه
السائل : فياخذ أربعين بالمية من الأرباح أو خمسة وأربعين يعني غير التوليفة القديمة يعني يوخذ عشرة بالمئة
الشيخ : يعني الزيادة مقابل جهده
السائل : مقابل جهده بدل الراتب المقطوع
الشيخ : بمعنى لنفترض الآن أنه بعد ما برأ ذمته لا سمح الله ما ربح المشروع ولا قرش
السائل : لا يأخذ حسب الترتيب الجديد
الشيخ : لا اسمح لي بارك الله فيك أنا بدي أعطي الجواب وأنت بتوافق أو لا
السائل : نعم
الشيخ : لا سمح الله إذا المشروع ما نجح سنة أو سنتين لا سمح الله بكرر لأن المقصود هو
السائل : نعم نعم
الشيخ : البيان
السائل : نعم
الشيخ : هو بياخذ راتب ، ما هو الراتب الذي يأخذه إذا لم يربح المشروع
السائل : ثلاثمئة وخمسين دينار أو أربعمية لا أذكر بس يعني أظن أربعمية دينار
الشيخ : يعني بتم الأجرة المقطوعة له بالثلاث سنوات الأولى ماشية فيما بعد بل وزيادة
السائل : لا سيدي لا
الشيخ : وإذن
السائل : بعد أن يسدد
الشيخ : نعم بعد أن يسدد
السائل : بعد أن يسدد يقف راتب الأربع مئة دينار
الشيخ : يا حبيبي أنا فاهم يقف لكن أنا عم أفترض بعد الثلاث سنوات الأولى التي وفى دينه واستمرت الشراكة
السائل : نعم
الشيخ : هو شريك معكم بثلث رأس المال
السائل : نعم
الشيخ : ومضارب بجهده صح؟
السائل : نعم
الشيخ : طيب لكن هذا المال ما ربح وهو عمل
السائل : آه
الشيخ : فمقابل عمله ما الذي يأخذه
السائل : إذا لم يربح في السنة الرابعة لا يأخذ شيء
الشيخ : إي ها هنا ظلم بقى هنا ظلم
السائل : لأنه هو اختار أن يكون راتبه نسبة من الأرباح
الشيخ : دعني أبو يحيى بارك الله فيك دعني وهو وامشي معي خطوة خطوة كما تعلمنا وعلمناكم البحث العلمي بده دقة متناهية
السائل : نعم
الشيخ : فالآن انكشف شيء أن الرجل قد تمضي السنة الرابعة والخامسة وهو يعمل بكل جهده ووقته
السائل : ولا يربح
الشيخ : ولا يأخذ شيئا
السائل : فهنا وقع غبن عليه
الشيخ : أيوا بارك الله فيك ولذلك تدرسون هذه الناحية
السائل : يعني إذن هذا أنت ميال على أن يستمر في أخذ الراتب
الشيخ : إما هو
السائل : أو
الشيخ : أقل أو أكثر حسب ما تتفقون عليه
السائل : نعم
الشيخ : المهم أنه جهده
السائل : يعني أنت لا تعتبر أن إتاحة الفرصة له بعمل رأس مال من هذا المحل رغم أنه لم يشارك برأس المال هي عملية تغطية ومبررة في أنه لاحقا ما
الشيخ : يا أبو يحيى هذا اللي خفته هذا اللي خفته
" قد كان ما خفت أن يكون إنا إلى الله راجعون "
قلت في نفسي ثم أفصحت عن ذلك بلفظي أخشى أن يكون هذا القرض
السائل : جر نفعا
الشيخ : جر نفعا
السائل : يا سيدي جزاك الله خير والله هذا هاي غائبة عن البال والذهن
الشيخ : خير إن شاء الله
السائل : هلا السؤال الحقيقي
الشيخ : فنحن أخوكم ببلاش
السائل : لا سيدي لا والله
الشيخ : بالأجر عند الله
السائل : جزاك الله خير يا سيدي والله إنه ... الحقيقة نحن في جهل لكن الحمد لله الذي يقيد لنا من يدلنا
الشيخ : نحن بالخدمة يا أبا يحيى
السائل : يا سيدي الآن نفس المشروع هذا المشروع الآن يعمل خللينا نقول بستين ألف دينار
الشيخ : طيب
السائل : هو يحتاج ما بين الفينة والفينة رأس مال أكبر
الشيخ : إي نعم
السائل : لكن نحن لا نريد أن يكون هذا الرأس مال الأكبر موظف دائما
الشيخ : إي نعم
السائل : إذا احتاج مثلا بده يشتري شروة بده كذا قد يحتاج خمسة ست آلاف دينار إذا توفرت لدينا قال يا عمي أنا خلينا نحنا نكون شركاء مضاربين
الشيخ : طيب
السائل : فأعطوني هذا المال ودخلنا في حوار قديش