ما الحكم اشتريت سيارة ثم تبين لي أنه ليس لها قطع غيار في الأردن فهل يجوز أن أردها بالعيب ؟ حفظ
السائل : كانت عندنا في الكراج وموجود معها في السيارة
الشيخ : مين؟
السائل : يعني هو صاحب السيارة إجاء على الكراج معها وأنا ما كنت موجود فبلغوني على التلفون إنه السيارة كويسة كلمني من الكراج أن هاي بقولوا السيارة كويسة وأنا اشتريت ، بعد ما ها الكلام بمر أحد موظفي شركة شفرليه هي شفرليه السيارة بيقول أنتم ليش هذه السيارة عندكم ؟ قلنا له: بدنا نشتريها، قال هذه
الشيخ : لا قولك هذه خطأ
السائل : إنه شريناها
الشيخ : قولك هلأ بالمحاماة بدينك فيها، أعط بالك بدنا نشتريها شيء
السائل : أنا ما كنت موجود
الشيخ : واشتريناه شيء ثاني اشتريتها
السائل : في الكراج فقال شو بدكم فيها هذه السيارة هذه المتور تبعها ما في إله ولا قطعة على الإطلاق في الأردن أنا كنت أعتقد إن سيارات جنرال موتورز تتشابه قطعها ، قال أبداً هذه السيارة بالذات المحرك اللي عليها والقير اللي عليها وكذا ، ما لها قطع إطلاقاً يعني لو تعطل فيها شيء بسيط بدك تركنها وتجيب من أمريكا فأنا ساعتها وقعت في حيص بيص يعني كنت محتار كيف بدي أخرج ، طبعاً
الشيخ : طيب هداك بيحكي
السائل : الرد بالعيب ، هذا مو عيب هذا جهل منا لما فحصنا وإلا لا ؟
الشيخ : نعم
السائل : فانا محتار ..
الشيخ : لا لسا أنا ما جاوبتك عم بفكر بسؤالك ، إذا كان هو البائع يعرف هذه الحقيقة وباعك فهو مدان فترد عليه بهذا العيب ، أما إذا كان لا يعلم فلا ، سعره سعرك سعره سعرك
السائل : أنا بسأل ... النتيجة انتهت لأنه طلبنا منه أن يقيلنا وأقالنا الرجل وقال أنا مسامحكم دنيا وآخرة يعني بس أحببت أعرف إنه لما وصلنا إلى هذه النتيجة الخطوات كان إنه ممكن
الشيخ : آه