ما حكم حديث ( أربع قبل الظهر ليس فيهن تسليم تفتح لها أبواب السماء ) ؟ حفظ
السائل : قرأته في صحيح الجامع الصغير وزيادته
الشيخ : نعم
السائل : ( أربع قبل الظهر ليس بينها تسليم تفتح لها أبواب السماء )
الشيخ : إي نعم
السائل : فكنت أطبق هذا الحديث على سنة الظهر القبلية منذ قرأت هذا الحديث إلى قبل ثلاث أيام حيث لقيني أحد الأخوة فقال لي إنه هذا الحديث ضعيف قلت له يا شيخ هذا الحديث صحيح هذا في * الجامع الصغير * قال الشيخ ناصر ضعفه في موضع آخر فأحببت أن أتوثق
الشيخ : ايه طيب إذا كان ضعفه في موضع آخر فبما ترجح عنده التضعيف على التصحيح
السائل : يعني ما أدري
الشيخ : إي كان لازم
السائل : عند الشيخ بقول أنه الأخير هو التضعيف
الشيخ : إي هذا هو ما عرفه إنه هذا هو الأخير ، على كل حال
السائل : نعم
الشيخ : الآن الحديث في الجامع الصغير شو لفظه
السائل : أربع قبل الظهر
الشيخ : اصبر علي ، أنا اللي في ذهني
السائل : إيه نعم
الشيخ : الذي في ذهني
السائل : نعم
الشيخ : قبل أن أجتمع بالحديث
السائل : نعم
الشيخ : أحاديث الثابت صحتها
السائل : أنا هذا اللي أعرفه
الشيخ : لكن لكن ربما يكون في آخره زيادة هذه الزيادة هي التي يكون فيها ضعف وأنا عادة أحذف الزيادة وأشير إليها بنقط فأنت رأيت شيئاً من ذلك
السائل : دقيقة واحدة لأني فتحت صحيح الجامع حتى أعود له
الشيخ : أنا عم أطالع معك
السائل : آه عم تطالع
الشيخ : آه ، ( أربع قبل الظهر )
السائل : ( ليس فيهن تسليم ) ها هو الحديث أمامي
الشيخ : إي ها هون عندي
السائل : نعم
الشيخ : ليس فيهن تسليم بالطبعة المهيأة للتصحيح
السائل : نعم
الشيخ : محذوفة
السائل : أيوا
الشيخ : فيها نقط ( تفتح لهن أبواب السماء )
السائل : نعم حديث رقم ثمانمئة خمسة وثمانين يعني أزيلت كلمة ليس فيهن
الشيخ : لا اسمح لي الرقم عندي ثمانمئة وثمانية وتسعين ، أنت عندك طبعة جديدة ؟
السائل : لا ، قديمة ، ثمانمئة وخمسة وثمانين
الشيخ : لا ثمانمئة وثمانية وتسعين
السائل : أيوا ، اختلفت يعني عشر أحاديث تقريباً طيب كيف صار الاختلاف في الترقيم
الشيخ : لحظة شوي هلأ ، الحديث عندك في أعلى الصحيفة وإلا في وسطها وإلا كيف ؟
السائل : في وسطها
الشيخ : لا هذه طبعة الجديدة اللي عندك ، الرقم ثمانمئة وخمسة وتسعين ؟
السائل : خمسة وثمانين
الشيخ : خمسة وثمانين
السائل : إيه نعم
الشيخ : طيب ثمانمئة وخمسة وثمانين يا أخي عندك الطبعة الجديدة الله يبارك فيك ، شوف لي أديش رقم الطبعة عندك ؟
السائل : الطبعة اللي هي الثانية ليست الأولى
الشيخ : شفت الطبعة الجديدة عم بقول لك أنا من ساعة ، هاي الطبعة اللي عندي أنا الأولى ، أما هاي الطبعة الثانية
السائل : نعم
الشيخ : هذه طبعت في غيبة مني
السائل : نعم
الشيخ : وفي تسلط من الظالم على كتبي
السائل : أيوا
الشيخ : فأنا هوني حاطط في الطبعة الأولى اللي رقمها ثمانمئة وثمان وتسعين
السائل : نعم
الشيخ : أربع قبل الظهر ، هاي ليس فيهن تسليم محوقة ومحطوط فوق نقط
السائل : أيوا
الشيخ : يعني هذا الضعيف
السائل : أيوا عرفت ، عرفت الآن
الشيخ : إذا عرفت ، عرفت فالزم
السائل : إذن ثنتين ثنتين نصليهن
الشيخ : أيوا
السائل : جزاك الله خير يا سيدي
الشيخ : وإياك
السائل : السلام عليكم