ما حكم تغيير لون الشعر بشيء من الأصباغ الدارجة الآن , ليس للشيب فقط وإنما للتغيير ؟ حفظ
السائلة : قال عليه الصلاة والسلام : ( إن أحسن ما غيرتم به هذا الشيب الحناء )
الشيخ : إي نعم
السائل : طيب ما حكم تغيير لون الشعر بشيء آخر كالأصباغ الدارجة الآن في وقتنا وليس للشيب فقط للتغيير ؟
الشيخ : أولاً إذا كان المغير
السائلة : نعم
الشيخ : سواء كان ذكراً أو أنثى ، لا يجوز له أن يغير صبغة الله في شعره
السائلة : نعم
الشيخ : إلا إذا كان شائباً
السائلة : نعم
الشيخ : ولو بعض الشيب فله في هذه الحالة أنه يغير بكل لون خلقه الله عز وجل إلا السواد
السائلة : نعم
الشيخ : ما سوى ذلك من الألوان المبتدعة اليوم
السائلة : نعم
الشيخ : مثلاً اللي بسموه إيش؟
السائلة : نعم
الشيخ : الميش؟
السائلة : نعم
الشيخ : آه فهذا لا يجوز
السائلة : نعم
الشيخ : إذن هناك شرطان أحدهما أساسي والآخر فرعي
السائلة : نعم
الشيخ : الأساسي لا يجوز تغيير الشعر
السائلة : نعم
الشيخ : ما دام غير شايب
السائلة : نعم
الشيخ : فإذا شاب جاز التغيير بكل لون إلهي إلا السواد
السائلة : نعم
الشيخ : بس
السائلة : يعني السواد هو الشرط الثاني ، اللي ... الثاني عدم السواد
الشيخ : السواد هو المحرم نصاً
السائلة : نعم
الشيخ : بالنسبة لمن شاب شعره
السائلة : نعم
الشيخ : أما من لم يشب فلا يجوز له أن يصبغ بأي صبغة
السائلة : ويدخل تحت ذلك يعني حتى تجمل المرأة لزوجها ؟
الشيخ : إي نعم
السائلة : أيضاً حرمة
السائلة : نعم
الشيخ : أم كراهة ؟
الشيخ : لا تحريم
السائلة : تحريم
الشيخ : ( المغيرات لخلق الله للحسن ) ملعونات، هذا لا يقبل التنزيه
السائلة : نعم