هل يوجد تعارض بين حديث: ( أمتي كالمطر لا يدرى الخير في أوله أم في آخره ) وحديث : ( لا تقوم الساعة إلا على شرار الخلق ) حفظ
السائل : ولا يتنافى مع الحديث ( تقوم الساعة على شرار الناس ) ؟
الشيخ : لا لا ما يتنافى
السائل : لا يتنافى
الشيخ : لا يتنافى ( لا تزال طائفة من أمتي ) مع ( لا تقوم الساعة إلا على شرار الخلق ) لأنه هذا الحديث ( لا تقوم الساعة إلا على شرار الخلق ) هو كما في صحيح مسلم مبين ومُفسر ( بأنه الله عز وجل إذا أراد إقامة الساعة أرسل ريحاً طيبة )
الطالب : السلام عليكم شيخنا
الشيخ : وعليكم السلام أهلاً كيف حالك ؟ شو عم بتسوي ؟
الطالب : قاعدين هون زي ...
الشيخ : كأنك عم بتبيع كتب ؟
الطالب : آه
الشيخ : كويس ، كيف حالك ؟
الطالب : الحمد لله بخير
الشيخ : وين الدرس هون ؟ الدرس وين ؟ بمسجد عمر
الطالب : آه
طالب آخر : لمين الدرس؟
الطالب : للشيخ أبو مالك
الشيخ : أبو مالك
الطالب : كيف ؟
الشيخ : الدرس لأبو مالك اليوم ؟
الطالب : آه لأبو مالك
طالب آخر : هذا ابن أبو عبد الله
الشيخ : آه
الطالب : السلام عليكم
السائل : نعم رواية مسلم
الشيخ : ( أن الله عز وجل إذا أراد أن يقيم الساعة أرسل ريحاً طيبة )
السائل : نعم
الشيخ : ( فقبضت روح كل مؤمن فلا يبقى على وجه الأرض إلا شرار الخلق وعليهم تقوم الساعة ) فما في تنافي
السائل : نعم
الشيخ : يعني أحاديث تبين يبين بعضها بعضاً ، ما في تعارض ولا في تنافر