شروط أخذ عطية الحاكم. حفظ
الشيخ : تفضل لا إزعاج
الطالب : ... يا شيخ ما هو بواضح
الشيخ : في شيء مش واضح
الطالب : نعم السطرين مأكولة يا شيخ
الشيخ : عجيب
الطالب : نعم متآكلة
الشيخ : طيب اصبر علينا لحظة نسمعك النص من عندنا ، أي سطر ؟
الطالب : الثامن والتاسع يا شيخ ، قبل ...
الشيخ : الوجه الثاني
الطالب : الوجه الأول يا شيخ
الشيخ : الأول نبدأ من البسملة سطر واحد ؟
الطالب : نعم
الشيخ : واحد اثنين ثلاثة أربع خمسة ستة سبعة ثمانية ، من عند المقطع ثم إنني سررت كثيراً
الطالب : لا يا شيخ الصفحة الثانية الثانية
الشيخ : آه ، واحد اثنين ثلاثة أربع خمسة ستة سبعة ثماني ، السطر الثامن ، بما إذا كان الحاكم صالحاً ، رأيت السطر ؟
الطالب : يا شيخ من عند أقول وبالله التوفيق أولاً لست أرى
الشيخ : لست أرى ما قيل لك
الطالب : نعم
الشيخ : " إن عطية الحاكم لا ترد على هذا الإطلاق بل لا بد من تقييد ذلك بما إذا كان الحاكم صالحاً يضع الأمور في مواضعها المشروعة ويترتب من ردها مفسدة كبرى فهنا يقال دفع المفسدة قبل جلب المصلحة "
السائل : نعم نعم هذا هو
الشيخ : انتهى
السائل : الله يجزيك الخير شكراً
الشيخ : أهلاً وسهلاً
السائل : في أحد إخواني شيخ ودو يسلم عليك
الشيخ : يتفضل
الطالب : السلام عليكم
الشيخ : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الطالب : كيف حالكم شيخ ؟
الشيخ : نحمد الله ونشكره
الطالب : عساكم طيبين يا شيخ
الشيخ : طيبك الله الحمد لله بخير
الطالب : عساكم بخير يا شيخ
الشيخ : الحمد لله طيب
الطالب : الله يجزاك خير
الشيخ : الله يحفظك
الطالب : السلام عليكم
الشيخ : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .