زوجي غضب علي وطلقني فهل يقع طلاقه ؟ حفظ
السائلة : بدي أقول لك يا شيخ قصتي ، في قصة ، زوجي حلف طلاق عليّ بالثلاثة ولا مذهب بيردني وكل شيخ يحلله عشرة كيف بيصير أظل عنه وهو حالته متعصب ولا لازم فتوى ؟
الشيخ : هو متدين ؟
السائلة : هو هلا صار جديد يعني صار لو كم سنة يصلي هيك شي ثلاثة أربعة سنوات بس .
الشيخ : قديش عمره ؟
السائلة : عمره في الستين 61 .
الشيخ : الله يكون بعونه طيب بيقدر هو يسألني ؟
السائلة : ما أنا هلا بحكي معك بأساس هو فكره أنه ما وقع الطلاق لأنه بحالة عصبية وأنه هو هيك يعني هو لأنه دائما بيعصب مرات بيحلف طلاق أن ما تعملي ها الشغلة ما بعملها .
الشيخ : إي طيب ليش خليتيه يتعصب ويحلف اليمين هذا ليه ؟
السائلة : حلف علي أروح أنام عند أهلي حلف علي بالطلاق لا تروحي تنامي أبي مريض ما بدي إياني أروح أشق عليه المهم ليش رحت شقيت عليه حلف علي بالطلاق إلا أروح أنام عند أبي عند أهلي يومين ويوم السبت إجي ما يحكي ما بيجيبني حدا جيت لحالي عاد لما جيت أختي لعندي وتقول له هيك يا أبو عصام ما بيصير هيك تعمل هيك تساوي صرت كبير أنت بيصير كل ساعة والثانية بتحلف عليها بالطلاق بتصير تسب أبوها بيصير هيك ؟ صار يقول لها علي الطلاق علي الطلاق يا لينا ولا مذهب يردك إلا تكوني طالقة ما تقعدي في بيتي وما بدي إياك قلت له أنا قاعدة في بيتي أنا ماني طالعة من البيت ... بدو يقلعني .
الشيخ : لا حول ولا قوة إلا بالله طيب فيه سابق طلاق ؟
السائلة : كيف ؟
الشيخ : فيه طلاق سابق بينك وبينه ؟
السائلة : لا لا قبل لا بس يعني هيك كان دائما ينرفز ويعصب بس يقولوا حالة عصبية ما بيقع الطلاق .
الشيخ : طيب شو الفرق بين هذه المرة والمرات السابقة شو الفرق ؟
السائل : لأنه مرات يحلف أنا ما أخليه ما يعني يقع الطلاق لا تعملي هالشغلة ما أعمل ما هدا ما هدا وكان من زمان يحلف طلقات يقولوا لأنه مو دين لأنه عصبي لأنه هيك بس هلأ لما صار دين قلنا ما بيصير يضل يحلف طلقات بيقولوا سألنا شيخ يقول لأن هذا بحالة عصبية ما وقع الطلاق قلت له أنا بدي أسأل كمان شيخ ثاني .
الشيخ : طيب وأنت تشهدي أن هو كان غضبان .
السائلة : هو كان منرفز مضبوط كان منرفز قلت سبيت أبي يقول لي كذابة ما سبيت على أبوك قلت له لا سبيت أنت بتصلي وأنا بردو ما حكيت لك شي والله يسامحك وحلفت علي أنام عند أهلي وهاي نمت وهاني إجيت وعلي الطلاق بالثلاثة إنو ما مذهب يردك ووأن أنت طالق ومن هالحكي مرتين عاد لي إياها هل يوقع الطلاق .
الشيخ : إي أنا اختلط علي الأمر هلأ هو أول مرة حلف عليك أنك تروحي لعند أبوك ورحت ؟
السائلة : رحت أيوا .
الشيخ : طيب هذا ما وقع .
السائلة : هذاك ما وقع .
الشيخ : طيب وبعدين رجعت بدون إذنه ؟
السائلة : لا رجعت هو قال ترجعي ما إجي آخذك فرجعت .
الشيخ : طيب رجعت كمان طلقك ؟
السائلة : كيف ؟
الشيخ : كمان طلقك لما رجعت ؟
السائلة : إي لم رجعت وجت أختي عندي وقالت له ما بيصير يا أبو عصام وليش هيك من هالحكي صار ينرفز علي الطلاق أنك تكوني أنت طالق ولا مذهب يردك .
الشيخ : أيوا طيب لا إله إلا الله هو الآن ثابت على الصلاة ؟
السائلة : هو إي بيصلي ... .
الشيخ : على كل حال بريد أنا .
السائلة : ... هاتي هاتي ... لحظة لحظة خليك على الخط شيخ خليك على الخط .
الشيخ : إي طيب .
السائلة : خليك على الخط .
السائل : ألو .
الشيخ : أهلا .
السائل : أهلين .
الشيخ : السلام عليك .
السائل : السلام عليك .
الشيخ : كيف حالك ؟
السائل : أهلين .
الشيخ : شلونك ؟
السائل : نحمد الله أهلين
الشيخ : أهلا شو قصتك يا عمو ؟
السائل : ولا إشي والله
الشيخ : قال أنت بتحلف بالطلاق كثير ؟
السائل : والله بسبب .
الشيخ : بسبب .
السائل : واحد ما تسمعش كلام زوجها ... .
الشيخ : طيب وأنت يعني معليش في ظنك وفي رأيك أنك تروح تطلق زوجتك لأتفه الأسباب ؟
السائل : لا .
الشيخ : إي بارك الله فيك فأنت لازم تملك أعصابك .
السائل : والله عمي نحن مش من اليوم نحن صارنا متزوجين 35 سنة
الشيخ : ما شاء الله
السائل : عندنا شباب عنا أولاد وعنا هذا .
الشيخ : مشان هيك أنت لازم هلأ بقى تعرف .
السائل : نصلي ونعبد ربنا وكل شيء يعني .
الشيخ : لذلك لازم تعرف كيف تتعالج مع أم الأولاد عندك .
السائل : ... لا تخالف زوجها وما ترد عليه .
الشيخ : معليش نحن كل واحد بننصحه هلأ نحن كلامنا معك أنت بارك الله فيك إذا هي تعاطت سبب وأنت نرفزت من هذا السبب ما لازم أنك تجي تفش خلقك بالطلاق لأن هذا اللعب بالطلاق لا يجوز شرعاً وبخاصة أن هناك بعض العلماء بيفتوك لمجرد أنك أنت تلفظت بالطلاق بيفرقوا بينك وبين زوجتك وبعدين بتندم وما بيفيدك الندم ولذلك لازم تحفظ لسانك وما تفش خلقك بزوجتك ولو كانت هي المتسبب لنرفزتك أنت .
السائل : جزاك الله خيرا .
الشيخ : وإياك وعلى كل حال أعطيني زوجتك خليني كمان أنصحها مثلما نصحتك .
السائل : تفضل .
السائلة : ألو .
الشيخ : أنت أم إيش بيقولولك ؟
السائلة : أنا أم عصام بيقولولي .
الشيخ : أم عصام .
السائلة : أيوا .
الشيخ : شوفي يا أم عصام أنا نصحته لأبو عصام أنو ما ينرفز ولا يطلق لأتفه الأسباب ولكن هو قال أنك أنت بتكوني السبب ولذلك فأنت بارك الله فيك لازم ما تخلي زوجتك ينرفز معك ويغضب عليك .
السائلة : والله يا شيخ أختي بتنصحه بتقول له لأبو عصام صرت بهذا السن وأنت دين
الشيخ : اصبري علي هلا أنت ما بدي أفهم منك شو بتقولي له وشو بيقول لك هلأ أنا بدي أعطيكم الحكم
السائلة : أيوا
الشيخ : أنا أنا نصحته أنه ما ينرفز عليك ولا يتلفظ بالطلاق عليك كمان بدي أنصحك أنت بالنتيجة أنك ما تكوني سبب لإثارة غضبه اسمعي الله يهديك .
السائلة : يا شيخ أبدا .
الشيخ : اسمعي الله يهديك .
السائلة : كل ساعة عليك الطلاق .
الشيخ : السلام عليكم .
السائلة : عليك السلام أهلين .
الشيخ : أنا عم أبح صوتي معك اسمعي لأكمل كلامي رد أنت بتقطعي كلامي وخليتني هلأ أحكم عليك بأنك فعلا بتخلي زوجك ينرفز عليك لأنك خليتيني أنا أنرفز عليك أنا عم أحكي وأنت بتقطعي كلامي وأنا بحكي من يمك ومن يم زوجك ومن يم الزوجية بينكم أنتم الاثنين فاسمعي الكلام ولا تقطعي الكلام سمعتي علي ؟
السائلة : سمعتك أنا كنت بدي أحكيلك .
الشيخ : ما بدي تحكي لي أنا بدي أحيكلك أنت خلاص حكيك معروف لا تحكي لي أنا حكيت مع أبو عصام ووصيته خيراً ونصحته وانتهى الأمر بقي هلأ أنا ثانيا أنصحك أنت وأعطيكم بالأخير الحكم الشرعي فأنا بنصحك أنك لا تردي كلام على زوجك ولا ترفعي صوتك عليه ولا تنرفزيه مثل ما أنت عم تنرفزيني أنا وما بيني وبيك أي علاقة سوى أنك أنت عم تسأليني وأنا عم أجاوبك مع ذلك عم تقطع علي الكلام يا ترى شو بتساوي مع زوجك الله عليم فالخلاصة : أنت إذا شفت زوجك غضبان اسكتي ولا تردي عليه ولا تأخذي وتردي معه لأنك في النهاية راح تخليه يزداد ثورة وغضب ونرفزة وبالتالي وبالأخير حيطلقك وقلت له أنا أن هذا الطلاق كثير من المشايخ بعتبروه طلاق فلذلك بارك الله فيك أنا بنصحك أنك خليك مع زوجك هينة لينة لا ترفعي صوتك عليه ولا تجادليه ولا تاخذي وتردي معه
والآن أنا بقول العلاقة الزوجية بينك وبينه لا تزال شرعية وعلى هذا بنصحك بنصيحتين : الأولى : ارفعي خمارك هو زوجك
والأخرى : أنك تلطفي معه اعتذري له عن النرفزات اللي كان هو ينرفزها معك وأنت السبب هل فهمت علي ؟
السائلة : فهمت يعني ما وقع الطلاق ؟
الشيخ : ما وقع الطلاق .
السائلة : طيب شكرا .
الشيخ : لكن نصيحتي لا تضيعي لي إياها .
السائلة : طيب شكرا .
الشيخ : السلام عليكم .
السائلة : وعليك السلام مع السلامة .