ما توجيه الشيخ لما حصل من انقسام السلفيين إلى قسمين في مسألة التكفير والعذر بالجهل والتفصيل به ؟ حفظ
السائل : فأنا لست من المكفرين ، والحمد لله من قبل ومن بعد ، لكني يا شيخ هذا ، هذه المناقشة نزداد علما في معرفة الردود على هذه الشبهات ، أنا أتكلم من واقع ، فالشبهات هذي تلقى بين الشباب ، فأصبح الشباب السلفي منقسمين أقساماً وليس قسمان ، منهم من يكفر على الإطلاق ، ومنهم من يكفر على قيام الحجة دون فهم الحجة ، فأردنا المزيد من العلم في هذه الشبهات فقط !؟
الشيخ : لا بأس من ذلك ، لكن تعابيرك تعطي خلاف ما في نفسك ، وهذا لا يجوز ،
وهنا مطلق عم يفكر ،
وآخر يحكم بالإسلام ولا يعلنه ، أيهما أهدى سبيلا وأقوم قيلا ؟
السائل : الذي يحكم ولم يعلن .
الشيخ : ها ، وفيه بلا شك رجل خير من هذا وهذا : يعلن ويحكم .
السائل : آه
الشيخ : طيب ، هذا له وجود اليوم ؟
السائل : الثاني نعم
الشيخ : ما أظن !
السائل : في كل شيء طبعا لا .
الشيخ : هاا ، توقعتها ، مبين عليك يا جمال إنك صاير مرقع يعني كبير ، الظروف الظاهر يعني عم تخليك تتعلم الترقيع .
فيعود السؤال السابق الذي دوبلت عليه ولفيت عليه ، لكن نحن بالمرصاد ، أيش الفرق بين هنا وهناك ؟
السائل : كما قلت لك : الحكم بالقانون بالقوانين .
الشيخ : وعندكم ما يحكمون بالقوانين ؟
السائل : لا .
الشيخ : عجيب !!
السائل : الذي قال لك : الحكم بالقوانين عليه الإثبات ، نحن نثبت أن محاكمنا الشرعية قائمة .
الشيخ : الإثبات من كلامك !!
السائل : أبدا ما في بكلامي شيء .
الشيخ : ما هكذا يقول الواحد للشيخ !!
السائل : نعم
الشيخ : يقول : ما حجتك ؟
السائل : ما حجتك ؟ طيب
الشيخ : ألست قد قلت آنفا : ليس في كل شيء ؟!
السائل : أقول : ليس بكل شيء ، لأنه لا يوجد حكومة كاملة .
الشيخ : أنا الآن أسألك
السائل : أقول نعم ، أقول نعم .
الشيخ : أنا أسألك عن التعليل ؟
السائل : قلت
الشيخ : طيب ، هذا يكفيك جوابا
السائل : وهل يعني أن ننفي الحكم بما أنزل الله ؟
الشيخ : مطلقا أم مقيدا ؟
السائل : أنت أطلقت أنت
الشيخ : الله يهديك !
السائل : أنت في الأول أطلقت
الشيخ : أنا ما تكلمتُ !!
السائل : قلت : الذي يحكم بغير ما أنزل الله في بداية حديثك
الشيخ : كويس، يحكم بغير ما أنزل الله
السائل : وأطلقت وسكتَّ .
الشيخ : ما أظن ، فنقيد تعلمنا من غيرنا
السائل : طيب
الشيخ : ليس في كل شيء
السائل : الحمد لله
الشيخ : طيب وهنا يحكمون بغير أنزل الله في كل شيء ؟!
السائل : بعلمي أنا القاصر نقول : نعم
الشيخ : ها ، إذن أنت الذي أطلقت مش أنا ، فوقعت في الخطأ الذي اتهمتني به وإن كانت الجهة منفكة ، أنا أتكلم عن السعودية وأنت تتكلم عن الأردنيين ، كيف تطلق هنا ؟! ألا يحكمون بالأحوال الشخصية حسب الأحكام الشرعية ؟!
السائل : بلى !
الشيخ : إذن كيف أطلقت ؟
السائل : لأنا قلت في فيه البعض والقليل منهم
الشيخ : هاه
السائل : لكن يا شيخ تقام الحدود هنا ؟
الشيخ : تقام الحدود عندكم ؟!
السائل : سؤال ، تقام عندنا على من ثبت عليه !
الشيخ : كانت !!
السائل : على من ثبت عليه .
الشيخ : كانت كانت ، كانت تقام الحدود ،
قلت لك : ألا ترى أن السعودية الآن تمشي ... تذكر آنفا
السائل : ما أذكر .