ما حكم استئجار الأرض لقلع الحجارة من باطنها ، علما أنه لا يدري أيجد حجارة نظيفة أو لا ؟ حفظ
الشيخ : نعم .
السائل : السلام عليكم ورحمة الله .
الشيخ : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
السائل : كيف حال فضيلة الشيخ ؟
الشيخ : أهلا وسهلا .
السائل : ولدكم الصغير يوسف الغويري.
الشيخ : ما قلنا لك مرارا وتكرارا : المعرَّف لا يعرف .
السائل : جزيت خيرا يا سيدي .
الشيخ : أهلا وسهلا .
السائل : كيف حالك ؟
الشيخ : االله يحفظك .
السائل : شيخ القضية التي يشتغلوها أهل بلعما !
الشيخ : إي .
السائل : قرية شمال الزرقاء !
الشيخ : آه
السائل : يؤجر قطعة الأرض لبائع !
الشيخ : إي .
السائل : بمبلغ من المال لمدة سنة .
الشيخ : إي .
السائل : فالمستأجر ماذا يفعل في الأرض ، ما بيزرعها وبيحصدها وكذا وإلى آخره !
الشيخ : ولا ؟
السائل : بيستخرج حجارتها ، فأحيانا يجد المستأجر حجارة نظيفة ، يعني يكون استـأجر مثلا ميتين دينار الدونم هذا ، يستخرج منه بعشر آلاف دينار .
الشيخ : نعم .
السائل : وأحيانا بمئة دينار وأحيانا لا يجد شيئًا .
الشيخ : نعم .
السائل : من هذه الإيجارة .
الشيخ : إي .
السائل : فما حكم هذه الإيجارة ؟
الشيخ : هل كان الاتفاق على هذا التفصيل الذي ذكرته ؟
السائل : أي نعم ، التفصيل أنه خلص أنا أجرتك القطعة ، وأنت تأخذ وجه الأرض وتبحث عن الحجارة فإن وجدت وجدت ، ما وجد لا شيء عليك .
الشيخ : إي ، الإيجارة هذه جائزة ، ما الفرق بين إنسان يستأجر الأرض الزراعية ليزرعها !!
السائل : أها .
الشيخ : ثم لا يجد في نهاية الموسم لها حصيدة !
السائل : نعم .
الشيخ : أو بالعكس ، بحصد ما شاء الله الألوف المألفة.
السائل : نعم ، الإشكال التي حصلت عندي !
الشيخ : نعم .
السائل : أنه يعني اشترى حجارة في بطن الأرض ، يعني كأنه اشترى .
الشيخ : لا لا ما اشترى حجارة ، هذا مو صحيح التعبير هذا .
السائل : آآآه .
الشيخ : هو استأجر الأرض على أساس أنه يحفرها ، وأن يجد فيها حجارة لها قيمة أو ليس لها قيمة ، هذا أمر غيبي لا يعرف ، ولذلك ضربت لك مثلا في الزراعة .
السائل : نعم .
الشيخ : والزراعة هي من حيث العادة المعتادة في الغالب تنجح .
السائل : نعم .
الشيخ : لكن مع ذلك قد تخسر .
السائل : صدقت .
الشيخ : هذا هو ، ولذلك فإذا كان الإيجار فيه هذا التوضيح الذي وضحته لي .
السائل : أي نعم .
الشيخ : فلا شيء في ذلك .
السائل : جزاك االله خير .
الشيخ : وإياك إن شاء الله .
السائل : السلام عليكم ورحمة الله .
الشيخ : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .