ما حكم التأمين في دعاء صلاة الاستسقاء ؟ حفظ
السائل : اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين سنة مع تأمين الناس خلفه
الشيخ : نعم
السائل : حتى لو أمنوا بصوت مرتفع
الشيخ : مين
السائل : الناس الأيام هي إذا بده يدعو الخطيب يأمن بصوت مرتفع
الشيخ : لا يؤمنون بصوت مرتفع بصوت عادي لا يقصدون الجهر
السائل : طيب يعني لو الخطيب عمل هذا فيه عليه شيء لو الناس أمنوا بصوت مرتفع بيعرف أنه لو دعا إنه الناس راح تأمن وصوتها مرتفع كعادتهم
الشيخ : يا أخي الخطيب لا يملك هداية الناس (( قل إن الهدى هدى الله )) لكنه يملك هداية الناس وإرشادهم إلى رضى الله
السائل : نعم
الشيخ : وبهذا يجمع بين قوله تعالى (( إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء )) وبين قوله (( وإنك لتهدي إلى صراط مستقيم )) فالخطيب المفروض أن يكون من العلماء الذين هم ورثة الأنبياء هذا الوارث حقا ما استطاع يقتدي بالمورث وهو الرسول عليه الصلاة والسلام حقا فإذا نوى حينما يخطر في باله أن يستسقي وهو على المنبر فيذكرهم يقول أنا سأدعو الله عز وجل وأطلب منه السقيا فأدعو فأمنوا أنتم ولكن سرا ثم ما عليك هل ضلوا أم اهتدوا أما أنه خلي الناس في عماهم في ضلالهم وقول أنهم يخالفون السنة ونحن لا نهديهم إلى السنة هذا ما ينبغي وإنما الحق بين ذلك أن نعلمهم وأن نوجههم ثم لست عليهم بمسيطر
السائل : جزاك الله خير
الشيخ : وإياك ...