و روي أيضا عن ابن المديني لما سئل : ما قول أهل الجماعة ؟ قال : يؤمنون بالرؤية و الكلام ، و أن الله فوق السموات على العرش استوى ، فسئل عن قوله : (ما يكون من نجوى ثلاثة إلا هو رابعهم) [المجادلة : 7] . فقال : اقرأ ما قبلها : (ألم تر أن الله يعلم ما في السموات و ما في الأرض) [المجادلة : 7] . و روي أيضا عن أبي عيسى الترمذي قال : هو على العرش كما وصف في كتابه ، و علمه و قدرته و سلطانه في كل مكان . و روي عن أبي زرعة الرازي أنه لما سئل عن تفسير قوله : (الرحمن على العرش استوى) [طه : 5] . فقال : تفسيره كما يقرأ ، هو على العرش ، و علمه في كل مكان و من قال غير هذا فعليه لعنة الله .