إلى أن قال : و ينكرون الجدل و المراء في الدين و الخصومة و المناظرة فيما يتناظر فيه أهل الجدل ، و يتنازعون فيه من دينهم ، و يسلمون الروايات الصحيحة كما جاءت به الآثار الصحيحة التي جاءت بها الثقات عدل عن عدل حتى ينتهي ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم ، لا يقولون : كيف و لا لم ؟ لأن ذلك بدعة عندهم . إلى أن قال : و يقرون أن الله يجيء يوم القيامة كما قال تعالى : (و جاء ربك و الملك صفا صفا) [الفجر : 22] . و أن الله يقرب من خلقه كيف شاء ، كما قال : (و نحن أقرب إليه من حبل الوريد) [ق : 16] .