تتمة شرح قول المؤلف رحمه الله : " ... فحينئذ يعظم حرصك وخوفك على ما يخلصك من هذا وأمثاله ... " .