تتمة شرح قول المؤلف رحمه الله : " ... وإنما الخوف على الموحد الذي يسلك الطريق وليس معه سلاح . وقد منّ الله تعالى علينا بكتابه الذي جعله (( تبياناً لكل شيءٍ وهدىً ورحمةً وبشرى للمسلمين )) النحل: 89 ، فلا يأتي صاحب باطل بحجة إلا وفي القرآن ما ينقضها ويبين بطلانها . كما قال تعالى : (( ولا يأتونك بمثلٍ إلا جئناك بالحق وأحسن تفسيراً )) الفرقان:33 قال بعض المفسرين : هذه الآية عامة في كل حجة يأتي بها أهل الباطل إلى يوم القيامة ... " .