بيان أن جواب شبهة القبورين في زماننا وهي قولهم إن المشركين كانوا يعبدون الأصنام ونحن توجهنا إلى الصالحين تكون على ثلاث براهين .