تتمة شرح قول المؤلف رحمه الله : " ... فقل له : ما معنى عبادة الأصنام ؟ أتظن أنهم يعتقدون أن تلك الأخشاب والأحجار تخلق وترزق وتدبر أمر من دعاها ؟ فهذا يكذبه القرآن كما في قوله تعالى (( قل من يرزقكم من السماء والأرض )) " ، وإن قال : هو من قصد خشبة أو حجراً أو بنية على قبر أو غيره يدعون ذلك ويذبحون له ويقولون إنه ليقربنا إلى الله زلفى ويدفع الله عنا ببركته أو يعطينا ببركته ... " .