شرح قول المؤلف : ". قال الشيخ الإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله تعالى : هذه أمور خالف فيها رسول الله صلى الله عليه و سلم ما عليه أهل الجاهلية : الكتابيين و الأميين ، مما لا غنى للمسلم عن معرفتها ، فالضد يظهر حسنه الضد ، و بضدها تتبين الأشياء . و أعظم و أهم ما فيها و أشدها خطرا عدم إيمان القلب بما جاء به الرسول صلى الله عليه و سلم ، فإن انضاف إلى ذلك استحسان ما عليه أهل الجاهلية تمت الخسارة ، كما قال تعالى (( والذين آمنوا بالباطل وكفروا بالله أولئك هم الخاسرون)) العنكبوت: من الآية52... " .