شرح قول المؤلف : "... الحادية عشرة : الاستدلال بالقياس الفاسد ، كقوله (( إن أنتم إلا بشرٌ مثلنا )) إبراهيم: من الآية10 ، الثانية عشرة : إنكار القياس الصحيح . و الجامع لهذا و ما قبله : عدم فهم الجامع و الفارق ... " .