شرح قول المؤلف : "... الرابعة و الثلاثون : أن كل فرقة تدعي أنها الناجية ، فأكذبهم الله بقوله : (( هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين )) البقرة: من الآية111 ثم بين الصواب بقوله (( بلى من أسلم وجهه لله وهو محسنٌ فله أجره عند ربه ولا خوفٌ عليهم ولا هم يحزنون )) البقرة:112 ... " .