القراءة من الشارح حول حديث معاذ في سجوده للنبي صلى الله عليه وسلم، وكيق لم ينكر عليه إنكارا شديدا بل قال له ما هذا يا معاذ