باب ما جاء أي الشراب كان أحب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم