شرح قول ابن مالك رحمه الله : وكنيابة عن الفعـــــــــل بلا *** تأثر وكـــــــــــــــافتقار أصـــــــلا. حفظ