ما حكم من أخلص في عبادة الله ثم أخطأ في باب الأسماء والصفات ؟