ذكرت حديث ان النبي صلى الله عليه وسلم أن المسافة بين السماء والأرض خمس مائة عام فكيف الجمع بينه والآية (( تعرج الملائكة والروح إليه في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة )) ؟