شرح قول المصنف : " ... مهيمن عليهم ، مطلع عليهم ، إلى غير ذلك من معاني ربوبيته . وكل هذا الكلام الذي ذكره سبحانه - من أنه فوق العرش وأنه معنا ... " .